آلمٌوآضِيع الأخِيرة
آلمٌوضوعّ
مَتى أنرسِلتَ ؟
بِ واسطَة
Take Care | ριc кιdѕ , тєxтυяє , ѕcяαρ
KIDS ! kids Pictures ☺
شهد انظري هنـآآ
تم الحذف
طلب مُشرفات . مصمّماتْ . مرآقِبات
تُجربتَي الأولىَ فِيْ تَلوينَ المآنجآَ - شهّد سيِنبَآي .
I want to live in my dream .
جئتُ أنثُر ضجيج ضحكآتي ‘! وأغرقكم بـ فيض حُروفي .. :$
≈ [ وننننآسَسسہ xD
ممكن أعرف السبب ؟؟
الثلاثاء أغسطس 04, 2015 3:07 am
الثلاثاء أغسطس 04, 2015 2:59 am
الخميس مايو 28, 2015 3:28 pm
الأحد مارس 15, 2015 11:19 pm
الجمعة مارس 06, 2015 6:31 pm
الأربعاء مارس 04, 2015 12:46 am
الأربعاء مارس 04, 2015 12:29 am
الثلاثاء مارس 03, 2015 11:09 pm
الخميس فبراير 26, 2015 5:39 pm
الأربعاء فبراير 25, 2015 6:40 pm
ألحان المساء
ألحان المساء
Shahad Senpai
ɪ ℓσvє мє
NANO !
NANO !
NANO !
NANO !
ɪ ℓσvє мє
GHUZi

شاطر | 
 

 - خاص - لفصول رواية | تذكره إلى أرض الجنيات!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كَآتِب آلمُوضِوعمُشَآركَة
غيمه!
avatar
- مُشّرِفهُ
- مُشّرِفهُ

أنآ مِنْ : السماء ألمع ألمع
مُسَآهْماتيَ : 38
نقوُدْيَ : 60
تمِ تَقْيميّ : 8


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مُساهمةموضوع: - خاص - لفصول رواية | تذكره إلى أرض الجنيات!    الأحد أكتوبر 26, 2014 4:09 pm





_


السلام عليكم ورحمة الله وبركته! 


وش اخباركمّ؟ ووش أخبار المدارس أو الجامعات  ؟ 


أعتذر جدآ جدآ أشد الأعتذار أني تأخرت بتنسيق موضوعي   


بخش بالموضوع بسرعه، هالصفحه بتكون - خاصه - ، ب فصول روايتي ! 


يعني؟ يمنع الرد رجاءً   !


 روايتي | تذكره إلى أرض الجنيات! 


^ هنا بيكونّ ، ردودكمّ عن الفصول، وكل مأ أخلص فصل وأحطه 


هنا ابعلن عنه بالموضوع الأول، عشان مايصير فيه حوسه   


يعني؟ الموضوع، هذا خاص فيني، محد يرد! 


بتعلقون عن الفصول؟ علقو هنا  روايتي | تذكره إلى ارض الجنيات!


أتمنى يكون فيه تعاون معي عشان يكون الموضوع منظم   


وترقبو الفصل الأول بعد شوي 


عدل سابقا من قبل غيمه! في الأحد أكتوبر 26, 2014 4:32 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
غيمه!
avatar
- مُشّرِفهُ
- مُشّرِفهُ

أنآ مِنْ : السماء ألمع ألمع
مُسَآهْماتيَ : 38
نقوُدْيَ : 60
تمِ تَقْيميّ : 8


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مُساهمةموضوع: الفصل الأول : رأيت النور .. أخيرآ ♥   الأحد أكتوبر 26, 2014 4:15 pm





 فِ أحدى الأيآمّ ، بينمآ كانت أشعة الشمس تحجب عيناها وهي تسير مُسرعه نحو مدرستها .. 
– أششش ، حارقه حارقه ~ 
أكمّلت سيرها بَـ سرعه، لكن، دون أن تدرك بسبب ألشمس الحارقه، قطعت الطريق وخالفته حتى كلف هذا بَ حادث شنيع لها. 
أجتمع الناس حولها، كانت ترى بصيص من النور.. لكنه أختفى خلال ثواني . 
أصبح جسدها مليئ بالدماء، نُقلت سريعآ إلى أقرب مستشفى، وأستدعي ولي أمرها، كانو فَ صدمه مريبه! 
لمّ يصدقو مآحدث لـ أبنتهمّ ، أنها لا تزال بالسادسة عشر من عمرها ، هذا قاسٍ جداً .. 
هذا ماتمتمت به والدتها بينمّآ كانت عيناها تملأها الدموعّ ، كانتّ تتساقط الدموع على خديها بَ حراره خوفآ من أن تفقد 
أبنتها الأخرى ~ 
– أبنتكم .. أنها فِ غيبوبه ، لآ نعلم ما مصيرها ، لننتظر ، ولتصلو لأجلها . 
أخبرهم الطبيب بذلك وذهبّ ، لا يمكن أن يكون هذا نهاية مطافها ، لازالت تملك أحلامآ لم تتحق فِ قلبها الصغير. 
يجبّ أن تكون كاتبه كما أرادت ، يجب أن تتقدم ّ نحو المستقبل بكل أشراق كما كانت تتمنى ! ، لقد كانت تؤمن بوجود الجنيات الصغيرات كما فِ أفلام الاطفال 
لطالما كتبت الكثير عنهم ، وعاشت خيالها معهم ، أمنت بوجود السحر ، وأمنت بوجود الخيال ، عليها الاستيقاظ.. 
ولكن ؟ ، الحديث لا فائده منه الان ، فَ هذا ما اختاره القدر لها ، ليس علينا فعل شي سوا البقاء بجانبها والدعاء لها بَ الاستيقاظ .. 
- فِ صباح أحدى الايامّ كانتّ النافذه مفتوحه، هبّ نسيمّ هواء مما جعل أوراق دفترها التي كانت بالقرب منها تتطايرّ ، أوراق تلك الروايه اللتي سهرت 
من أجلها، تلك الروايه التي عاشت لحضات السعاده وهي تسرد حوارتها، تلك الروايه التي أسمتها “ تذكره إلى أرض الجنيات ” !
 حينما كان الظلام قاسِ عليها وبداء ب أحتواء تلك الطفله
داعب مسامعها صوتآ كان ناعمآ جدآ ، شعرت بَ أنها فِ عالم وردي بداءت ترى بصيص من النور ~ 
– أستيقظي ، أستيقظي ، مابك ؟
فتحت عيناي ببطئ شديد، كان هناك ثلاث فتيات ينظرن ألي بَ غرابه.. أعتدلت بسرعه ونظرت أليهم بَ خوف !
– أين! ، أين انا ، من أنتم!! 
شعرت بَ شي يلمع ع جسدي ، ألقيت نظره ! ماهذا !!! ، لماذا أرتدي زي كهذا ، قدماي ! لدي أجنحه ايضآ ! 
مالذي يحدث بحق الجحيم ، هل انا بحلم ! بدأت ب ضرب نفسي .. 
– أيتها الأم لا اظن ان هذه الفتاة طبيعيه ._. !
– ناروأصمتي :) ! 
– أه حسنآ – تتمتم – نارو اصمتي نارو اصمتي اشش حفظت هذا -.- 
نظرت اليهم ب غرابه — : الأم ؟ 
أبتسمت تلك التي تدعى ب الأم وأمسكت بيدي وجعلتني أقف ~ 
نظرت ل نفسي للحضات و حركت جناحي ببطئ ! أنتظرو! ، أنني أبدو مثل !  
نارو : صحيح ، أنتي جنيه ! مالذي ظننتي أن تكوني خفاش مثلآ -.- 
الأم : نارو أصمتي !!! 
نارو : اشششش – تلتفت إلى جهه أخرى – 
الأم : بالمناسبه ما أسمك ؟ 
أه اسمي ، صحيح! ، أدعى! ، أه لا اتذكر! أدعى ! 
نارو : تدعين حمقاااء -تضحك وتخرج لسانها – 
الام : ناروألن تتوقفي !! 
هاز : نارو توقفي هذا مضجر :) !!! 
تجاهلتهم نارو والتفت للجهه الاخرى وتنظر الي بطرف عين ! 
الأم : حسنآ ، لنسميك ليمّ ! 
نظرت اليه بتمعن وأملت رأسي قليلآ : ليمّ .. ليمّ 
أبتسمت هاز وامسكت يداي : مرحبآ بك بيننا ليمّ – أبتسامه عريضه – 
ليمّ تنظر إليها بخوف : أه شكرآ يا …. ! 
هاز : هاز! أسمي هاز *^* 
ليمّ تأوم برأسها : حسنآ هاز شكرآ لك – أبتسامه – 
شععرت بشعور غريب، وكأن هناك شخصآ اخر يسكن بداخلي ، نظرت للأم بَ تعابير مليئه بالتساؤلات! 
الأم : هل هناك شي ؟ 
ليمّ تركت يد هاز والتفتت إلى الام : هناك شي انا في حيره منه ! 
الأم : تفضلي ؟ 
ليمّ : لما انا هنا؟ ، الست بشريه؟ أنكم جنيات ؟ كيف أصبحت هنا؟ 
أبتسمت الأم بخفه : لأنك تؤمنين بوجودنا ! 
ليمّ : اؤمن بوجوكم؟ 
الأم : هذا صحيح ، لأنك تؤمنين بوجودنا انتي بجانبنا الان ، لكن هناك شي أخر .. 
ليمّ :شي أخر ! 
الأم : أنتي هنا لفتره محدوده .. 
ليمّ : فتره محدوده؟ 
الأم : لك شهر كامل، لتقرري، أن تصبحي جنيه بالكاملّ ، ام تعودي بشريه ، فَ أنتي الان تحملين شخصان 
ليمّ الجنيه ، وليمّ البشريه ، فكري جيدآ ، ايضآ هاز ونارو و بقية الجنيات سوف يساعدونك :) 
لذلك شعرت بشي بداخلي ، جنيه ، بشريه ، انا حققت شي ارغب به منذ الطفوله ، لكن انا أنتمي لعالمم البشرماذا علي ان افعل؟ 
نظرت لهاز وكانت الابتسامه تعلو خديها ، والتفت إلى نارو كانت تنظر الي بعدم الأهتمام ! حينها ألتفت للأم .. 
ليمّ : سوف أفكر جيدآ .. 
أبتسمت الأم ونظرت لهاز ونارو : أذهبو واجعلوها ترى أرض الجنيات .. 
هاز : أمرك ! ليمّ هيا – أمسكت يدها – 
ليمّ : لكن – تنظر ل هاز بحزن – 
نارو : حمقاء حمقاء ._. 
ليمّ : اسفه .. 
هاز : لا عليك سوف تعرفين كيف تحلقين جيدآ .. 
أبتسمت لهاز بلطف و أمسكت يداي وبدأت ب التحليق ، كانت مشابهه للقصص الخياليه ، كان شعورآ مختلف ، لالا كان شي ولا يشابهه الخيال. 
كان حقآ شي رائع ، دون أن أشعر ألابتسامه بدأت بالظهور على ملامحي ، تركت يدا هاز وبدأت بالتحليق بحريه ~ 
ليمّ: راااائعع !!! 
بدأت هاز ونارو بالتحليق بجانبي ~ 
هاز : ليمّ لنذهب هيا ~ 
حالمّآ كنا على وشك الطيران أصطدم بي شخصآ من الخلف ! 
– أءه أسف ! 
حالما ألتفت اليه وكنت على وشك التحدث ~ 
نارو : ياااااااااا بيري أيها الاحمق -.- 
بيري : نارو الطفله الباكيه ههههههههههههههههههههههه – يخرج لسانه – 
نارو : ياااا يا رأس البطيخه سوف أحطمك – بدأت بملاحقته – 
نظرت إليهما ~ 
هاز : ليمّ لنذهب ، فلن يتوقفا أبدآ xD – تحلق بعيدآ – 
ليمّ : اءوه حسنآ .. – بدأت باللحاق بهاز – 
بينمآ كنا نحلق ، سمعنا صوت نداء ~ 
– هاز !! هاز !! 
توقفت هاز والتفت : اءوه ! ميرا مالأمر !! 
ميرا : أنزلي بسرعه هناك أمر طارئ !! 
هاز : ليمّ ، لننزل . 
نزلنا ، لم أكن اعرف هذه التي تدعى بَميرا ، كان لديها شعرآ ثلجي، وكانت تملك بشريه بيضاء . 
كانت فاتنه حقآ ، توسعت عيناي حالما رأيتها 
هاز : ميرا ما الأمر ! 
ميرا : انها سيرا مجددآ ! 
هاز : اءوه ! ماذا الان ؟ 
ميرا : لقد تأخرنا على الميعاد ولازالت ف منزلها تغط بالنوم! 
هاز : أفتحي الباب وايقظيها ._. 
ميرا : واو ._. أنتي ذكيه فعلآ -.- ، ان كان مفتوحآ هل أطلب منك مساعده يا حمقاء .__. ! 
هاز : هكذا اذن ._. 
ميرا : حتمآ سنكون بورطه أن تأخرنا اليومّ ! 
حينها فقط خرجت سيرا ، كانت غريبه بعض الشي، ملامحها! ، كانت تحمل بعضآ من اليأس من الحياة ._. 
ولكن تخبئ جمال غريب :\ ، كانت تملك شعر أسود طويل جدآ ولآمع أيضآ ~ 
سيرا : اششش ، الا يمكنكم ان تتناقشو بهدوء انتم مزعجون أذهبو -.- 
ميرا : سسسسسسسسسسسسسسسسسيرا !!!!! 
سيرا تنظر اليها ببرود : اءوه ؟؟ 
ميرا تعبث بشعرها : اششش حقآ سوف أصاب الجنون هل انتي مجنونه ؟ لقد تأخرنا – تمسك يدها وتحلق – 
سيرا : اءوه اءوه ! انتظري ف رائحة فمي كريهه ، وشعري؟ وردائي ؟ 
ميرا : لا يهمم لنذهب فلا اريد ان اعاقب مجددآ بسببك :( شكرآ هاز شكرآ ايتها الفتاة الغريبه – نظرنا لها حتى أختفى اثرها – 
ليمّ : حقآ هذا الأرض غريب ._. 
أبتسمت هاز : لابأس سوف تعتادين حتمآ *^* ! 
ليمّ : أتمنى هذا :$ 
بالمناسبه لم أخبركم عن هاز ، هممّ ، أنها لطيفه للغايه، أبتسامتها مشرقه جدآ ، أيضآ شعرها القصير جميل :$ 
أشعر ب أني سوف أكون ب أمان بالقرب منها 3> . 
هاز : ليمّ ، ليمّ ! 
بينما كنت سارحهه بدأت بالشعور بَ هاز وهي تناديني : اءوه ! ماذا هناك ؟ 
هاز : مابك ؟ إلى اين وصلتي بخيالك ._. ؟ 
ضحكت بخفه : اءوه أسفه لا شي .. 
هاز : حسنآ نذهب؟ 
ليمّ: لنذهب . 
- حلّ المساء دون أحداث تذكر – 
هاز : اءه والان وصلنا الى أخر مكان في هذه الأرض وهو منزلك . 
ليمّ : منزلي؟ 
هاز: هممّ ، بَ الاغالب نحن نسكن سويه ، لكن لأنك مستجده عليك ان تعتادي اولآ 
ليمّ : هكذا اذن حسنآ شكرآ لك هاز على اليومّ 
هاز : أنتي صديقتي فلا بأس ، ايضآ غدآ عليك أن تستيقظي مبكرآ ، لكي تلتقي بالبقيه ~ 
ليمّ : نارو – سيرا – ميرا هؤلاء؟ 
هاز : لا ، هناك المزيد ، فقط أذهبي وأرتاحي الان ! غدآ سوف نتحدث عن كل شي ♡
ذهبت هاز ، دخلت إلى منزلي وألقيت نفسي على السرير وبدأت أفكر، هل هذا حقآ حقيقي؟ أليس حلمّ ؟ اليس جزء من خيالي؟ 
ايضآ! ، أختي، لقد كانت تؤمن بهن ، هل سوف ألتقي بها هنا؟ أه انا مشوشه حقآ =( ! لكن! 
انا سعيده، لأني رأيت النور مجددآ .. أخيرآ بعد ظلام داكن .
بينما كانت ليمّ ، تفكر ، وتفكر وتفكر بما حصل معها فِ هذا اليوم المتعب، دون أن تشعر؟ بداء النومّ بالسيطرة عليها! 
أستسلمت إليه، وبدأت بالوقوع في نومّ عميق جدآ ♡ 
- مالذي ينتظر ليمّ في هذه الأرض السحريه؟ ، هل سوف تستطيع أن تجد أختها؟ ، وماذا سيكون ردت فعل 
بقية الجنيات ، بوجود كائن بشري بينهم ؟ 


- نهاية الفصل الأول ارائكم تهمّني  ~ 
نبذه عن فصل الثاني : لقاء تحت ضوء القمر ♡ 
- نارو حقآ ألن تتوقفي ؟ 
- عودي حيث ماتنتمين إليه ، عودي أرجوك ! 
- مايكروا مالذي حدث ؟ أين الجنيه؟ 
- بيري هذا مؤلم :( 


ملاحظه: لا أحلل ولا أبيح أقتباس أي فكره من الروايه 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

- خاص - لفصول رواية | تذكره إلى أرض الجنيات!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1




ضوابط المشاركة في المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى


BB code متاحة للجميع
الابتسامات متاحة للأعضاء
كود[IMG] متاح للأعضاء
كود HTML متاح للأعضاء